التخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصرية بعمر الستين تمسح الأحذية وتدرس بالجامعة

مواقع صديقة : متجر مكملات غذائية

هل تؤدي زيادة فترة الدراسة إلى تحقيق نمو أعلى

 تساءل  عدد من النقاد في الأعوام الأخيرة عما إذا كان كم التعليم يعتبر حقا قوة دافعة خلف النمو الاقتصادي , يحاج البعض بأنه حتى مع احتمال أن يكون هناك ارتباط بين النمو والتحصيل المدرسي , فقد لا تكون هناك علاقة سببية ـ فالبلدان النامية قد تستخدم ببساطة جزءا من ثروتها في شراء مزيد من التعليم
, ويؤكد البعض أن التأثيرات المقدرة للتعليم على النمو تتسم بالحساسية إزاء محددات التحليل الإحصائي الكامنة وراءها , وأنه من الصعب التمييز بين التقديرات البديلة .
ويحاج آخرون بأن افتراضات النموذج القائمة وراء ذلك يسفر عن تداعيات مختلفة جدا بشأن علاقة التعليم بالنمو.
وأخيرا يذكر آخرون أن التقديرات المتعلقة بتأثير التعليم على النمو تختلف إلى حد كبير عما يمكن توقعه من العلاقة الاقتصادية الجزئية الإيجابية القوية بين إيرادات الأفراد و التعليم  ـ إذ يمكن أن يعكس ذلك الإخفاق في استخدام التعليم في سبيل نتيجة اجتماعية .
ولئن كانت هذه الدراسات تثير شواغل مشروعة , فإن مدلولاتها ﻻ ينبغي أن يساء تفسيرها . فأوﻻ , يحتمل أن تكون المقاييس المتوافرة الشائعة للتحصيل الدراسي على مقاييس غير كاملة للغاية لرأس المال البشري , وثيق الصلة بالنمو .
وقد بين عدة مؤلفين أن عددا من أوجه الشذوذ في البحوث تختفي حيث يجرى التعامل مع قضايا القياس . وعلاوة على ذلك ,  فإن أولئك المؤلفين لا يتناولون بصورة مباشرة حتى قضية القياس التي ربما كانت هي الأكثر أهمية اذ تبين التباينات في مهارات المعرفة والنوعية المقيسة التي اوضحتها الاختبارات الأخيرة أن المعرفة عند مستوى معين من اتمام التعليم في بعض البلدان ليس هناك ما يربطها بمثيلتها في بلدان اخرى .
وهذه المشكلات المتعلقة بالقياس يفاقمها مجرد الاعتراف بان المهارات النوعية تعكس ما هو اكثرمن التعليم الرسمي , بما في ذلك مدخلات الاسرة , والمعايير الثقافية والصحة ,وعوامل اخرى .
ثانيا ان الراس مال البشري مهم , ولكنه ليس الشئ الوحيد الذي يحكم أداء اقتصاد ما , وﻻ جدال في أن السمات الرئيسية مثل وجود نظام متطور لحقوق الملكية , والقيود المفروضة الى مدى التدخل الحكومي من خلال الضرائب , والقواعد والانفتاح وسوق العمل , لها تأثير ضخم وليس من المرجح أن يسفر الضغط من أجل زيادة التحصيل التعليمي , اقتصاد ﻻ يستطيع استخدامه بصورة منتجة عن اثار ايجابية .
وماهي تداعيات  السياسة ؟ من الواضح أن رأس مال البشري يمكن بناؤه من خلال توفير المزيد من التعليم . ولكن السياسات التي تعجز عن أن تأخد في الإعتبار نوعية التعليم , إنما  تخاطر بتوسيع الكم دون توسيع حقيقي لرأس المال البشري . وبالمثل فإن سياسات  التنمية التي تحقق عن أن تأخد في الحسبان الهيكل الشامل للاقتصاد , ترجح أن توسع التحصيل الدراسي , مع القليل من التحسين الذي يمكن قياسه .
مصدر:عن مجلة التمويل والتنمية .

تعليقات

  1. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف

إرسال تعليق

ما رأيك بالموضوع الذي قرأته للتو

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

موضوع حول التشرد

ان التشرد كظاهرة اجتماعية تعتبر من الظواهر الظاهرة للعامة في المجتمعات المتلاحمة , انها بكل بساطة تعتبر ظاهرة متفشية في البلدان النامية او ان صح التعبير المتخلفة في معظم المجالات , ففي العالم ككل يعيش رقم مهول من المتشردين , انه فقط
100.000.000 شخص من اصل 7.000.000.000 ملايير شخص , انها في نظرك نسبة قليلة لا تمثل الكثير , لكن ما الذي سينقص من ترواث العالم ان عملنا على توفير سكن و تعليم وصحة وادماج في سوق العمل لهؤلاء الناس . فهم في أخر المطاف اناس مثلنا مثلهم . فماهو اذن المتشرد ؟ وما هي الظروف التي ادت به الى وضعية التشرد ؟ اذا كان التشرد انحرافا فما النتائج المترتبة عنه وما حلولها ؟
تعريف التشرد 
التشرد هو بقاء الانسان في العراء لفترات طويلة والمبيت في اي مكان يختلف احيانا تبعا للظروف , المتشرد انسان بلا مأوى لا ينعم بالأمان في بيت له باب وسقف وحوائط , انه انسان مهمش لا ينظر للمستقبل فكل حياته هي اللحظة التي يعيشها , منتهى احلامه ان يمر يومه بدون مشكلات او اعتداءات ولكن جراح ماضيه تطارده وفي بعض الاحيان تدعوه للانحرافات بكل انواعها . 
الفرق بين التشرد و التسول 
المتشرد انسان بلا مأو…

رواية محاولة عيش لـــ محمد زفزاف

صدرت رواية محاولة عيش في عدة طبعات مما ادى الى عدة اختلافات منها اختلاف الاغلفة التي تتميز بها كل طبعة عن الاخرى من نفس الرواية لهذا السبب اخترت لكم الطبعة الرابعة التي بين ايدينا اليوم (2012) والتي يتميز غلافها بخلفية بيضاء مع علامة

ملف حول مؤسسة محمد الخامس للتضامن

تعبر المؤسسة كلمة تحدثت عنها كثير من القواسم لكثرة إستعمالاتها في مجالات الحياة المتعددة ، ففي معجم المعاني الجامع ورد مايلي : " مُؤسَّسة: اسم والجمع : مؤسَّسات صيغة المؤنَّث لمفعول أسَّسَ مؤسسة محمد الخامس للتضامن : منشأة تؤسَّس لغرض معيَّن ، أو لمنفعة عامّة ولديها من الموارد ما تمارس فيه هذه المنفعة مؤسَّسات الجامعة : ما يتبع لها من كلّيّات ومعاهد ومكتبات ومراكز بحوث مؤسَّسات مصرفيّة : بنوك" وتعني شركة أو كيان قانوني أو أي هيئة أخرى . من أمثلة المؤسسات غير الشركات المنظمة العالمية للمواصفات القياسية ، أو منتدى إدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات . و مصطلح مؤسسة محمد الخامس للتضامن يستخدم أحياناً للإشارة إلى أي كيان لديه بشر و موارد و ميزانيات . على سبيل المثال مشروع أو وحدة عمل .--- ( المجال : حاسوب ). أما بخصوص منظمة محمد الخامس للتضامن فيمكن إعتبارها مؤسسة إنمائية والتي تعني باللغة الإنجليزية development institution أي منظمة غير ربحية مثل المؤسسات الإجتماعية والخيرية والتي لا تستهذف تحقيق أرباح ويرادفها في اللغة الإنجليزية non - profit organization . ماهي …

دراسة اولية لسيرة ليلى ابو زيد "كتاب: رجوع الى الطفولة"

"كتاب: , محمد , لسيرة , الى , الطفولة" , ابن , اولية , حراسة , رجوع , صحح

بسم الله الرحمان الرحيم اقدم لجميع من يهتم بقراءة المؤلفات ودراستها خاصة طلبة السنة الثالثة اعدادي بالمغرب دراسة اولية لسيرة ليلى ابو زيد "كتاب: رجوع الى الطفولة"
1- تعريف الكاتبة: ولدت ليلى أبو زيد سنة 1950 بالمغرب ، درست اللغة الإنجليزية بجامعة محمد الخامس بالرباط وحصلت على الإجازة ثم هاجرت إلى الولايات المتحدة الأمريكية ، واشتغلت بالترجمة والتأليف. بدأت حياتها المهنية حسب المؤلف كصحافية في التلفزيون، وعملت في عدة دواوين وزارية من بينها ديوان الوزير الأول. من أعمالها رجوع إلى الطفولة وعام الفيل ورواية الفصل الأخير، ومجموعتان قصصيتان: الغريب والمدير. كما كتبت في أدب الرحلة أمريكا الوجه الآخر ثم بضع سنبلات خضر…
2- تعريف السيرة الروائية: السيرة فن من الفنون الأدبية التي يسعى من خلالها- الكاتب- إلى التوقف عند أهم المحطات من حياته و قد تكون سيرة ذاتية يتحدث فيها الكاتب عن نفسه أو سيرة غيرية يتحدث فيها الكاتب عن غيره. و الكاتبة ليلى أبو زيد في هذا النص تكتب عن نفسها سيرة لكنها تصب …

ملف حول مساهمة المغرب في الحرب العالمية الثانية {2}

القليل من الأوروبيين وللأسف حتى المغاربة قليل منهم من يعرفون الدور الذي قام به المغرب لتحرير دول أوروبا والمشاركة الفعالة التي قام بها الجنود المغاربة في هذه الحرب، وهذا يعود إلى الإعلام الأوروبي والعالمي والمؤرخون وكتاب التاريخ الذين تجاهلوا هذا الدور البطولي وذلك لأسباب سياسية ومعنوية.