التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من نوفمبر, 2011

مصرية بعمر الستين تمسح الأحذية وتدرس بالجامعة

صفات وسمات الشعب المغربي

تعلمت اشياءا كثيرا عن المغرب والمغاربة لكن يا للاسف انها ربما اختفت الى الابد لكن يبقى شعب المغرب شعب له ماضي عريق بالحضارة الاسلامية ويمكن التماس دلك في الفن المعماري والثقافة الحضارية الاجتماعية والحياة العامة للناس ويعتبر المغرب بلدا جميلا بجماله التضاريسي وبشعبه الطيب الشعب الدي اعرف عنه الى حد الان النقاط التي توجد ادناه ومن يعرف شيئا اخر لم يتم دكره فاليكرني به في التعليقات فانا شخص كثير النسيان وكما جميع الناس لابد من تدكيرهم ليتدكروا
وشئ اخر ابتعدوا من فضلكم عن التعالي او العنصرية ضد اي شعب اخر او شئ من هدا القبيل وفي الاخير اتمنى ان ارى تجوبا وخاصة لننا هنا نحاول ادراك صفات وسمات الشعب المغربي : شعب من اجل وطنه قد يحارب في معارك لانقاد شعوب اخرى. الشعب الدي يساند ما يؤمن به بكل قوة وفخر . شعب كان يتسم بالشجاعة والعفة والنخوة. شعب يستطيع ان يتحمل اي شئ من اجل اعلاء كلمته. شعب يعرف قيمة الاشياء كما يعرف ابناءه. 
ومع دلك فانا ابقى دائما والى الابد مغربي وافتخر بانتمائي الى ثقافة وحضارة ومساهمة الانسان المغربي ضمن قطاعنا الجغرافي مهما امتد او قصر فالافكار والحضارة هي التي تسمو ب…

بائعة الورد

بائعة الورد شبيهة لبائعة الكبريت لكنها لا تبيت في البرد القارس في احد البلدان الاوروبية تشعل كبريتاتها في احد شوارع لندن او باريس لتنطفئ سريعا ثم تنام في الشارع حتى تستيقظ على نسيم الفجر والبرد يتساقط عليها ...... تستيقظ ثم تنهض .تهز شعرها ومن ثم نفسها لكي تسقط ما عليها من الثلج ثم تعود الى البيت وهكدا الى اخر قصتها , بل ان بطلتنا هده تشتغل في الحر الشديد في احد بلداننا العربية بتحديد في احد المدن الساحلية حيث تتخد السياحة اهم نشاط خاصة و انها تجدب من يعرف قيمة الورود في حياته وحياة بائعته فهناك منهم من يشتري لزوجته , لحفيدته او حتى لعشيقته .....او الرومانسيون الدين يتلدذون فقط بمشاهدة بائعت الورد النشيطة التي اخد منها العياء ماخد الجهد لكن لم تستسلم فقد بقيت عندها وردة فقط لتبيعها ...انها ستبحت عن من يستحقها لتبيعها له فانها ليست مجرد وردة بل هي هوايتها المفضلة فهناك دائما من يستحق اخر وردة تلك الوردة التي تكون دابلة بعض الشئ لكنها في نفس الوقت تحكي ما مرت به الفتاة في يومها الشاق والوردة تبحث عن من يستحقها ولا تقبل غيره غالبا ما يكون اخر زبون يساوم عليها هو الشخص المنشود فخلال ال…

ملف حول مساهمة المغرب في الحرب العالمية الثانية {2}

القليل من الأوروبيين وللأسف حتى المغاربة قليل منهم من يعرفون الدور الذي قام به المغرب لتحرير دول أوروبا والمشاركة الفعالة التي قام بها الجنود المغاربة في هذه الحرب، وهذا يعود إلى الإعلام الأوروبي والعالمي والمؤرخون وكتاب التاريخ الذين تجاهلوا هذا الدور البطولي وذلك لأسباب سياسية ومعنوية.

عيد الاستقلال....كل عام واستقلالكم مجيد....

قامت شركة غوغل لتنظيم المعلومات على شبكة الانترنيت بمشاركة المغاربة " عيد الاستقلال المجيد "  ودلك عبر انشاء لوجو خاص بهده المناسبة عبارة عن صورة تبين الفسيفساء المغربي  الاصيل و عليه كلمة جوجل بالانجليزي .
  بعد ان تمكن المغرب بعد الخضوع للحمايتين الفرنسية والاسبانية لمدة أربعة وأربعين

الفرنكفونية في المغرب

اتعجب كل العجاب من استاد متعلم يريد ان يرجعنا الى عهد الاستعمار "بقوله بما اننا استعمرنا من فرنسا فمن الضروري منا ان تعلم كلامهم ونتكلم به في حياتنا ما داموا هم المتفوقون تكنولوجيا" والجملته الشهيرة la langue française est important  dans notre vie, ربما كان علي ان اسئله سوال لكنني صمت لانني اعرف ما سيترتب عن دلك من جدال لا فائدة منه وخاصة ان مازال هناك استادة لا يفهمون ان التلميد يمكنه ان يعرف معلومة لا يعرفها الاستاد بحد داته فهو لا ليس بالشخص المقدس العالم بكل شئ ولكن "معليناش" المهم كان سيكون سوالي على الشكل التي

بلدي....بلد ثائر وبالجمال مستتر

متى ارى جمال بلدي في التلفاز يشاد به انها اجمل البلاد............؟هدا ما كنا نحلم به ونحن صغار  اما الان ونحن نستطيع  ان نتدوق هدا الجمال ولا نحتاج لنصفه لاحد ما مهما يكن “اجنبي” ليتدوقه عنا  فلا يهمني الجمال بقدر ما يهمني تدوقه في يوم مشمس حين تكون السماء زرقاء وتكاد الغيوم البيضاء التي تشبه الصوف في صورتها تلامس الارض , او  قبيل غروب الشمس خلف جبال قريتي حيث تعطي لون اللهيب لاوراق شجر الاركان والكليبتوس وشجر الزيتون

"لوحة مفاتيح المستقبل "او "ABC Keyboard Concept"

هل تطن انها لوحة المفاتيح الموجودة في الايبود او في هاتف n9 او غيرها لا طبعا لا فهده كبيرة هكدا ستقول لنفسك وسترى الصورة اعلاه وستقول ربما هدا حاسوب متطور انا اقول لا لك بل انها لوحة مفاتيح بتقنية اللمس تخص الحواسيب لتنطلق “لوحة مفاتيح المستقبل”.  هده التقنية التي ربما ستكون تقنية العصر ومع هدا النمو المدهل لسوق الالكترونيات في عصرنا هدا فانا لااشك ان تتبوا مثل هده التقنيات مكانة مرموقة وخاصة ان كانت تلبي حاجيات المستهلك العالمي

إطلاق تطبيق الحج والعمرة لمستخدمي هواتف BlackBerry

بما اننا من المسلمين فلا بد لنا ان نقوم بعمل نقد لانفسنا "مرة مرة " ...لكن عندما تسال احد العرب مثلنا عن شئ يفعله في البرمجة ...فيقول لك مجرد برامج ...."برنامج محادثات...مفكرة..."لا تسمن ولا تغني ......نقلد الغرب في كل شئ حتى اصبح الغرب يعرف اننا لن نقوم بتقليده في الاشياء التي تخصنا فكان هدا مثالا  لنظريتي هده ...فنحن