الحلي الأمازيغي النسائي

تميز القبائل الأمازيغية بالمغرب عامة و سوس خاصة بإرتداء نسائها و فتياتها لباسا خاصا بكل قبيلة و قرية ، بشكل يجعل أهل المنطقة يتعرفون على قبيلة المرأة من لباسها سواء تعلق الأمر باللباس اليومي أو اللباس الخاص بالمناسبات.
عندما نتحدث عن ارتداء الأنثى اللباس الأمازيغي فنحن نتحدث عن الجمال بحد ذاته يندرج هذا الزي الأمازيغي ضمن أجمل العادات والتقاليد المرتبطة بالأمازيغ ولا يمكن الإستغناء عنها.


يتميز الزي الأمازيغي السوسي عند النساء بالحلي الفضي المرافقة له من عقود و أقراط ولا تكتمل الإطلالة الأنيقة إلا بها. من بين هذا الحلي ماهو رمزيته مرتبطة بالقضية الوطنية ، و حلي ما هو فقط إلا امتداد للهوية الأمازيغة:
- تاونزا Tawnza : هي الناصية (شعر مقدمة الرأس) تضعها المرأة الأمازيغية فوق رأسها في مقدمته و هي بديل لناصية الشعر التقليدية.



-إسني، تسكوين - isni ,taskiwin : تضعها المرأة أيضا فوق الرأس بجانب تاونزا وتعني القرون يوضع كتاج فوق الرأس و هذا الحلي لعب دورا هاما إبان الإستعمار الفرنسي بالبلاد، إذ كانت النساء في الجنوب يرتدين هذا الحلي كزينة في حين أنهن ينقلن البارود و الرصاص إلى أفراد المقاومة بالجهة حيث تعبأ هذا الحلي بالبارود و تنتقل به من جهة إلى أخرى فكان بمثابة وسيلة لتهريب السلاح للمساهمة في القضاء على الإستعمار الفرنسي.


-تزرزيت ، الخلالة - tazrzit ; رمز من رموز الهوية الأمازيغية و الثقافة السوسية ، بها إشتهرت مدينة تيزنيت ، تضعها المرأة الأمازيغية فوق الصدر أو تربط بها غطاء الرأس {تدالت} وهي ليست فقط للتزيين بل حتى للدفاع عن النفس لهذا نجد أشكال ذات القرون الحادة ، دليل أيضا على الحرمة و كان بعض القدامى يضعونها على أبواب منازلهم دليلا على ذلك.

- تازرا ، tazra : هي نوع من أنواع الحلي الفضي تجمع بين أحلاب و تيفيليت ، يتم نسجها من مواد عديدة أبرزها الفضة و اللوبان و الروبوع ، هذه القلادة لها اشكال عديدة تضعها المرأة الأمازيغية فوق صدرها.


- النبالة ، ئيبزكَان nbala - ibzgan : أو الأساور هي حلي تضعها المرأة في اليد رفقة الخواتم في الأصابع ، و الفرق بينهما أن النبالة لها قفل ييسر إرتداءها في حين أن أبزكَ عبارة عن دملج.


- تاكست ، tagsst :  أو السمطة وهي لتزيين الخصر.

مواضيع دات صلة

تحميل تعليقات

تعليقات

ما رأيك بالموضوع الذي قرأته للتو