عمالة إنزكان أيت ملول تحتفل بالمرأة العاملة كونها رافعة للتنمية

كجزء من اليوم العالمي للمرأة وذلك تقديرا لإنجازاتها الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، وتأسيسا لمبادرات التنمية عمالة إنزكان-أيت ملول، وفي شراكة مع المؤسسات الاقتصادية المحلية
تحتفل أيام 5-6 -7 و 8 مارس من عام 2016، باليوم العالمي للمرأة تحت شعار "المرأة العاملة رافعة للتنمية"
وحسب البرنامج فإن الأيام الأربع للحدث ستحتضن العديد من الأنشطة فاليوم الأول من الحدث وفي مصنع "باك سوس" بالحي الصناعي أيت ملول سيبدأ الحدث وفي حدود الساعة العاشرة صباحا بافتتاح معرض للمنتجات المحلية: الزراعي - الصناعي - التقليدية في حين سيبدأ مرطون المشي من نفس المكان السابق في إتجاه وكالة الضحى بالحي الصناعي أيت ملول في اليوم الثاني أي يوم 6 من مارس 2016 إذ ستقدم جوائز تحفيزية للفائزات.
وفي اليوم الثالث ستشاهد جنبات الملعب البلدي مقابلة في كرة القدم بين فرقتين نسائيتين والغالب في الأمر، ستكون بين فرقة إتحاد أيت ملول فئة النساء مع فرقة كرة القدم نساء باك سوس.
واخر أيام الحدث سيجمع نشاطين الأول تحت إسم "المعرض" والذي ستقدم فيه مجموعة من الأنشطة الفرعية كـ : clown | mascotte"deux gratuit" | acrobat trio | human slinky | spectacle poto | tanora | jeux kermesse | larc les ballons (1 paye et 1 gratuit) | jangleur  | barba papa | pop corn | maquillage | trompoline | gonfllable 
وسيختتم الحدث بحفل نهائي يحتوي ست فقرات وأنشطة منها عرض أزياء، ريبورتاج، مجموعة نساء هوارة الغنائية، مجموعة نسائية أمازيغية وأخر نشاط سيختتم به المعرض هو تشجيع أفضل أجنحة المعرض والمنتجات.
وحسب ما تم التوصل به من معلومات فإن هناك الكثير من الجمعيات المجتمع المدني والتي ستشارك في هذا النشاط ومن بينها جمعية نون النسوة الدشيرة وجمعية عين النخلة للتنمية والتعاون والتضامن بالإضافة إالجمعية المغربية لتنظيم الأسرة وتعاونيات مثل تعاونية أوز ليم الفلاحية لإنتاج زيت أركان ومشتقاته والتعاونية النسوية الفلاحية الإصلاح بالإضافة إلى تعاونية الفتح للخدمات ، كما ستشارك جمعية أيت ملول للأعمال الإجتماعية بمواردها البشرية في تنظيم وتسيير النشاط على أكمل وجه.
أما من ناحية الدعم والتعاون أو ما يسمى الرعاية فقد حصل النشاط الذي يعتبر الأول من ناحية الفكرة والتنظيم في عمالة إنزكان أيت ملول على ثلاث رعاة إقتصاديين محليين بالإضافة إلى عمالة إنزكان أيت ملول، الراعي الأول تحت مسمى باك سوس أما الراعي الثاني فهو أفيرو مرووك أما الثالث فهو بيين موروكو.
وقد تم إختيار الرعاة المحليين لما لهم من علاقة بالنساء العاملات في الحي الصناعي بأيت ملول، بالإضافة إلى محاولة من عمالة إنزكان أيت ملول مع الفاعليين الإجتماعيين دفع الفاعلين الإقتصاديين في محاولة نحو الإنخراط في الحياة المجتمعية لمستخدميهم.



Add Your Comments

Disqus Comments