قطارات المستقبل تسير على وسائد مغناطيسية

مشاريع اليابان في عالم التكنولوجيا والتطور لا تنتهي  وأهم إختراع طورته في الأيام السابقة محطة قطار يتحرك من على وسادة مغناطيسية في العاصمة طوكي، إذ يعتمد القطار الجديد في
التقدم على المغناطيس إذ لا يحتوي على أي محرك مكانيكي ولا على أية قضبان حديدية إذ أنه يطفوا على الهواء و يتحرك بسرعة تصل إلى  550 كم\ ساعة ، السرعة التي تأثر في الأحوال الجوية و تقلل راحة الركاب عند الوصول إليها في المواصلات العادية غير أن قطار طوكيو المغناطيسي لا يتأثر بالظروف الجوية في ظل هذه السرعة بل ويوفر أعلى شروط الراحة للمسافرين.
ومن المقرر أن يربط مشروع القطارات التي تسير على الوسائد المغناطيسية بين طوكيو ومدينة ناغويا اليابانيتان في خط طوله 280 كلومتر ، ومن المرتقب أن يمر من أكثر المراكز الضخمة في مدينة طوكيو "شيناغوا" والتي تقع في عمق 40 متر تحت المدينة في إتجاه محطة ناغويا، هذا الخط الذي خرج إلى النور بعد واحد و أربعين عاما من الأبحاث والتجارب في مجال الوسائد المغناطيسية وفي سنة 2011 تمت الموافقة الكاملة على إنشاء الخط و بتقدير بلغ 45.8 مليار الدولار و ب خمسة عشر ألفا من اليد العاملة.



Add Your Comments

Disqus Comments