ثرثرة على هامش مباراة إفتتاح الملعب .

البارحة ملي كانوا تيسعاو الصحفين من الأجانب . مجاملات و منمقات خاصة من المدرب الأجنبي بخصوص ملعب "تصميمه تصميم الستينيات في دول أخرى لكنه يعتبر بالنسبة لي جميلا ببساطته " . وددت لو لم أكن هنا !!! نحن لا نحتاج إلى تصريحاتهم
لنقول جميل و رائع . فقط يا ناس إستشعروا اللحظة .
مثلا ـ أنا أتحدث عن إستضافة صحفي للاعب في القناة الرياضية يسأله عن رأيه في الملعب ._ بدون مقدمات _ ويعيد اللاعب "رائع" ألف مرة "هو الذي شهد ملاعب أكثر روعة من ذلك و لكن لابد أن يقول رائع بدل لابأس به لأنه يخاف أن لا يرى ملاعب أخرى منذ ذلك اليوم" . و يبحث عن كلمات لذلك . كما أنهم سألوا مدرب الجنوب إفريقي . وقد كنت أتمنى "إدور فيهم شي دورة فاعلة تاركة" إلا أنه للأسف هو الأخر كان من زمرة المنمقين المتملقين . "إنه شئ عادي يا ناس أن تبنوا ملعبا , وعادي جدا يا ناس أن تفتتحوا ملعبا وبفريق كفريق جنوب إفريقيا أنتم لم تأتوا بشئ جديد" اللهم , أنكم وفرتم مشاهدة من القرب . لهؤلاء الشباب الذين لم يستطيعوا يوما السفر إلى العاصمة , أو البيضاء . لمشاهدة المنتخب .
وهذه تشكرون عليها . أما أن تسعوا إلى تصريحات مثل ذلك لا أعرف ما الذي سيزيده ذلك قيمة للمكان ولا للزمان . فقط إستشعر اللحظة .

ملاحظة :
  1.  إسمه ملعب أدرار , وليس ملعب أكادير الكبير و إلا علينا أن نسمي كل قسم فيه بمنطقة . فأكادير الكبير تقريبا 3 مدن . 
  2.  أعجبني الجمهور الذي كان في مدرجات فهو حضري إلى أبعد الحدود , رغم أن المدينة لم توفر فرقا أمنية إلا أن الجمهور عرف ما له وما عليه . يستحق الإحترام والإشادة .
  3. السئ في الأمر هو أنه تقاطر العديد من الناس لشراء التذاكر . بكثرة , يعني تذكرتين أو أكثر وبدأوا ببيعها فور إنتهاء في الشبكاك و هذا أمر يجب القضاء عليها حقا , في لكل مواطن الحق في الإستفادة من التذكرة بثمنها الأصلي لا بأثمنة خيالية


Add Your Comments

Disqus Comments