زيارة لـــ عشرين اوغست

هكذا كانت مدرستي عشرين اوغست في نظري
ان تلتقي معلمك القديم ,ان تلتقي معلمك بالتعويض ,ان يتذكروك رغم انك كدت ان تنساهم لهو شئ من الشعور العظيم الذي ينفطر له القلب ويعلمك بمدى تميزك وقربك ومكانتك رغم انك ذات يوم كنت صغيرا لكنه يسمع لكلامك .انه لمن افضل الايام التي مرت ذلك
اليوم الذي تلتقي فيه بمن علمك اصول الحرب وانقدك من وادي الامية وعلمك كيف تكتسب الاسلوب وكيف تقرا المكتوب الا يستحق كل الشكر بلى اقول لكل من علمني حرفا . شكرا لكم واعيدها ثانية وثالثة والله اني لااشكرنكم شكرا من القلب تحسون به كما احسن واتمنى ان يعترف الجميع بالجميل كما اعترف انا الان.
انا اليوم اعترف لكم بجميل صنيعكم كما يعترف النصارى يوم الاحاد في الكنائس للرهبان دون تزييف او تحريف . احاول ان اكون صادقا ان اعلمكم بشعوري ليكون  شهادة لي .
صدقا هذا امتع ما قرأته لنفسي منذ مدة طويلة جدا ربما اﻻنه من القلب مباشرة مكتوب بمداد الاحساس والشعور الصادق .


Add Your Comments

Disqus Comments