moussiac.com

5 دولار للأسبوع "نصي"

ثقافة

لعبة فرسان المجد

قبل ان يتم الاعلان عن اللعبة في التلفاز خاصة في قنوات مجموعة ام بي سي , كنت العب فيها هي والعاب اخرى  انها بالفعل لعبة استراتيجية رائعة تعلمك تاريخ المنطقة في فترة المد الاسلامي وفتوحات ويمكنك من خلالها التعرف على العديد من اسماء القادة سواء
العرب او الفرس والروم انهم من اشد القادة في الحروب بالاضافة الى هذا ستتعلم التكتيكات الحرب بشكل متدرج وذلك بانضمام القادة وكتيباتهم اليك وذلك بهزمهم في معارك ودعوتهم الى الانضمام ثم تطوير كتيباتهم بعد ذلك ... انها من اروع الالعاب الاستراتيجية العربية التي رأيتها لا تضاهيها ترفيان الالمانية الاصل الى في بعض الامور . البسيطة والتي يمكن ان تتجاوزها اللعبة الاستراتيجية العربية مستقبلا .

وقد جاء في موقع اللعبة عن وصفها ما يلي :

إنها اللعبة الأولى التي ترتكز على الفتوحات المبكرة من تاريخنا الإسلامي العظيم، عندما خرج أجدادنا المسلحون بالإيمان لإيصال رسالتهم السّمحاء إلى العالم الذي كان يموج بالطغيان، ساحقين في طريقهم وخلال بضعة أعوام أكبر قوتين على وجه الأرض.
هيّا إذاً أيها الأمير، جهز نفسك لتلتحق بركاب المجاهدين، قم بالتسجيل في "فرسان المجد" لتحصل الآن وبشكل محدود على حساب مجاني يتيح لك اختبار قدراتك الإستراتيجية في معارك الفتوحات الإسلامية.
ستكون مسؤولاً عن بناء حصنك والاهتمام بمتطلبات رعيتك، ثم ستلبس درعك وتختار أفضل القادة لتمضي إلى مواجهة الحاسب في معارك الفتح. قد يساعدك أصدقاؤك بذلك، أو قد يختار البعض أن يتحولوا إلى عقبة تقف أمامك لتحقيق رسالتك... الخيار سيكون لك، فهل ستسحقهم لتجعلهم عبرة لمن يعتبر أم ستكسب قلوبهم لتسيطر على العالم؟

ان كنت تريد التسجيل في اللعبة فيمكنك زيارة الموقع عبر الضغط على الرابط .

1 التعليقات:

شاركنا رأيكـــ التعليقات
غير معرف
ADMIN
18 نوفمبر، 2013 12:34 م

موضوع.جيد.100في100.بتوفيق

رد
avatar

* بإمكانك إدراج الأكواد الغير قابلة لنشر بتحويله عبر محول الأكواد
لتصلك إشعارات ردود هذا الموضوع على البريد الإلكترونى أضف علامة بالمربع بجوار كلمة "إعلامى"


شكرا لتعليقك

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

الزوار

جميع الحقوق محفوظة

لمجلة موسياك

2016