اهلا بك هذه مجلة moussiac.com مجلة إلكترونية متميزة بفكرتها

السعادة يجب ان نعيشها في اوانها لا ان ناجلها الى الغد....

عادة ما نكتب في تدويناتنا المرآة العاكسة لنا عن الــــ "حب # كره و اشياء اخرى ....." ولكن هده المرة ساكتب ربما لانني لا اعرف شيئا عن 'موضوع التدوينة'؟؟؟؟ لمادا كل الناس يعيشون من اجل ان يتعدبوا ؟؟يعيشون في عزلة من اجل ان يكونوا تعساء يأجلونها -
اي السعادة - الى اخر حياتهم التي كانو يعدون لها العدة مند ان عرفوا انهم لن يعرفوا السعادة قط الى ان ياخدوا "التقاعد في عملهم في جريهم وراء الحياة ...التقاعد من كل شئ فقط بعد هدا سيعيش السعادة"...تساله لمادا تبيع بكثرة الثمن او تسرق من الناس يقول لك مفاخراهده تجارة احلها الله وانا اريد ان اكون سعيدا و تساله في الحال هل انت سعيد الان يقول لك لا ولكن لما اجمع "الفلوس" 

سأكون سعيدا "وكأن المال هو مصدر السعادة او انه سيشتريها لهم وهدا محال !!!"...والى متى يا اخي وفكلما جمعت شيئا منه اردت ان تجمع اكثر وبالتالي يتقلص عمرك اكثر ....-"ما هو الشئ الدي كلما زاد نقص؟؟؟"-

وفي الاخير تتمنى من يعرض وقته وعمره لكي تشترييه انت وخاصة انك الان دو مال وسعة ولكن هيهات هده من احدى المستحيلات التي لم يعرف اليها اصحاب "..^-^.." سبيلا اليها ليس لانها ضائقوا التفكير ولكن لانه حولوا مررا وتكرارا على مر الزمان ولم يستطيعوا فكان مآلهم دائما الى الفشل حتى استسلموا الى الياس فلم يعودا ليحاولوا ....لدلك يا اخي وكنصيحة مني خدها ان اردت "عليك من الان البحث عن السعادة في اي شئ تحبه .....زوجة صالحة اولاد مال اثات اي شئ مادام انك لن تتاوه في الاخير وتبحث عن السعادة في شئ اخر"

4 التعليقات:

  1. جميل جدا اخي وفعلا البعض يعيش لجمع المال وانا لا احب هذا النوع من الاشخاص

    ردحذف
  2. نعم عادة ما ترى اشخاصا يبيعون كل شئ من اجل المال يا اخي

    ردحذف
  3. انا ضد فكرة المال يجعل السعادة بامكان الواحد يولي سعيد من دون المال يمكن المال هو مجرد كماليات ولكن لاتقتصر السعادة عليه
    مثل تانمشي عليه تانعيش نهاري ومتانفكرش اش غادي ندير فالغد اهم شي انني نستغل كل دقيقة فاليوم ديالي واهم شي اكون سعيدة من دون مشاكل وهموم
    راقني كثرا موضوعك

    ردحذف
  4. شكرا لكي يا اخت هند خاصة وانا متفق كثيرا مع موقفك وهدا مما حاولت ان ابينه اعلاه ويبدوا انك احسن مني في تبسيط الامور

    ردحذف

ما رأيك بالموضوع الذي قرأته للتو