اهلا بك هذه مجلة moussiac.com مجلة إلكترونية متميزة بفكرتها

مدينة الاحلام


اشجار من اسمنت وحديد
اجول بينها فما الجديد
احبكْ، احبكِ يا مدينة الاحلام
وانا في سباتي انام
كيف،والله كيف ترقصين
والناس، لا جفن ينام لهم ولاهم يرقدون
اعلمي،انــــي تركتك لأعود
عودة ،شوق الحمام الى العود
فأنا لا استطيع أن  عيش بعيدا عنك
وأنـــــا عاشق لاحضانك
انت وطني، فكيف يفارقك
من هو متيم بعشق الاوطان
ألم يقالوا ان لا ايمان
لمن هاجر الأوطان
وابتعد عنـكِ وغادر دليلا
مدلولا. لا مال له ولا ايمان
فاسمعيني، يا مدينة الأمان
فانا اعدك يا مدينة الاحلام
اعدك، ان اصونك واحفظك ما دام
الدهر والايــــــــــــــــــــــــــــــــــام


2 التعليقات:

  1. الأحلام تعطي للواقع دافعا لكي يصبح جميلا و ذو طعم
    تحياتي

    ردحذف
  2. تحياتك وصلت يا صفوان صدقت ...خاصة انه ادا كنت تحمل الكاس طوال الوقت....فانه في اخر المطاف سيسقط....هكدا مع هموممنا لابد لنا ان نضعها كل مرة قبل ان نستريح ....لكي تكون لنا القوة في حملها مرة ثانية....والاحلام في اخر المطاف رائعة ...ليست كالواقع بتاتا وهدا ما يميزها ...
    شكرا على مرورك

    ردحذف

ما رأيك بالموضوع الذي قرأته للتو