الاصل في استعمال الشبكات الاجتماعية وخاصة ال facebook

الحمد لله والصلاة والسلام على اشرف المرسلين


اما بعد :
فيسرني ان اعلن عن موضوعي هدا عن الشبكات الاجتماعية وخاصة الفيسبوك وما اصل استعماله





اولا كنظام العمل الفيسبوكي كما يسميه البعض فانه نظام يتبع شبكة تعارف جد معقدة حيث تعرف الصديق وتعرف صديق صديقك من صديقك وهو يعرف اصدقاء اخرين ينظمون الى صفتحتك ,ما اشد فرحنا عند انضمام الجديد فان لم ينظم بحثنا عنه,يوميا يشاهدون افكارك تمثلاتك وروابطك , ملاحظاتك وحتى فيديوهاتك انه نظام شبيه حد التمام بعلاقتنا الاجتماعية (فلا شك ان فكرة الفيس لم تكن اعتباطية كما يدعون بل تخطيط واستثمار)

حيث انه يمكن ان تتصور معي يوما ما جلست “تحت الحيط”مع صديقك وصديقه فما لبثت ان تعرفت على صديقه داك الدي اصبح في ما بعد صديقك وعرفك على اصدقاء جدد فكونتم فئة جديد ومجموعة عضوية اخرى تدردش على مجموعة من الاهتمامات و الافكار التي تمثل تكلات فكرية فانظر معي انت وصديقك كنتم تتحدثان في موضوع واحد بحثا عن حل لمشكلة لكن ما لبثتم حتى كونتم مجموعة فهل سيبقى الوضع كما هو لا بل سيتطور الى السيطرة الحكمة وما الى اخره سيتطور الى انكم ستتحدثون عن موضوعات كثيرة لا يمكن للانسان استعاب طاقتها التوثيقية وهنا ياتي دور العوالم الافتراضية والشبكات الاجتماعية التي تحتفظ بهده المعلومات لكن هيهات مادا تظن في رايك تفعله بها تجمعها تقوم بفرزها تاخد ما تريد وتمسح الفضلات المعلوماتية وكنصيحة لك كن دائما كالهكر لا تترك اثرا لهويتك على الانترنيت.



اما الموضوع هدا فهو من انشائي فان كنت ستنقله ادكر التالي "منقول من مدونة الشباب لكل الشباب" .


Add Your Comments

Disqus Comments